منوعات

احذروا القيلولة الطويلة.. وهذه هي المدة المثالية!

يلجا كثيرون إلى الحصول على قيلولة في منتصف الظهيرة لمساعدتهم على قضاء يومهم، لكن يبدو أن عليهم الحذر من الآن فصاعداً.

فقد اكتشف الخبراء أن قيلولة لمدة 30 دقيقة كل يوم قد تزيد من خطر عدم انتظام ضربات القلب والإصابة بالرجفان الأذيني – وهو حالة قلبية تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب وغالبا ما تكون سريعة بشكل غير طبيعي. ويصيب أكثر من 40 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، ويتعرض المصابون به إلى خمسة أضعاف خطر الإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة بأقرانهم.

ولمعرفة ما إذا كان من الممكن ربط القيلولة بالحالة، حلل الباحثون بيانات أكثر من 20000 شخص لم تكن لديهم ضربات قلب غير منتظمة.

وقام المشاركون بملء استبيان كل عامين وتم تصنيفهم إلى ثلاث مجموعات وفقا لمتوسط مدة القيلولة اليومية – لا شيء، أقل من 30 دقيقة أو 30 دقيقة وأكثر. ومقارنة بمن ينامون لفترة قصيرة خلال النهار، فإن أولئك الذين يغفون لمدة 30 دقيقة أو أكثر يوميا لديهم خطر مضاعف تقريبا للإصابة بالرجفان الأذيني.

وفي الوقت نفسه، بالمقارنة مع القيلولة القصيرة، لم تكن المخاطر مرتفعة لدى أولئك الذين تجنبوا القيلولة.

الوقت المثالي

وكشفت النتائج أن وقت القيلولة المثالي يبدو ما بين 15 و30 دقيقة، حيث كان لدى هؤلاء الأشخاص مخاطر أقل بنسبة 56% لتطوير ضربات قلب غير منتظمة مقارنة بأولئك الذين غفوا لمدة نصف ساعة أو أكثر، وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

من جانبه، قال الدكتور دياز جوتيريز، من مستشفى خوان رامون خيمينيز الجامعي في إسبانيا: “أشارت الدراسات السابقة إلى أن أنماط النوم قد تلعب دورا في تطوير الرجفان الأذيني، ولكن على حد علمنا، كانت هذه أول دراسة لتحليل العلاقة بين القيلولة أثناء النهار والمخاطر. تشير دراستنا إلى أن فترات الغفوة أثناء النهار يجب أن تقتصر على أقل من 30 دقيقة، وتشير النتائج إلى أن مدة القيلولة المثلى هي من 15 إلى 30 دقيقة”.

تعبيرية عن النوم - شترستوك

تعبيرية عن النوم – شترستوك

اضطراب النوم أثناء الليل

وقال إن هناك العديد من التفسيرات المحتملة للعلاقة بين القيلولة وصحة القلب. على سبيل المثال، قد تؤدي قيلولة النهار الطويلة إلى تعطيل الساعة الداخلية للجسم مما يؤدي إلى نوم أقصر ليلا، والاستيقاظ أكثر أثناء الليل وتقليل النشاط البدني.

وفي الوقت نفسه، قد تؤدي القيلولة القصيرة خلال النهار إلى تحسين ساعتنا الجسدية، وخفض مستويات ضغط الدم، وتقليل التوتر.

كما بين أنه يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطراب النوم أثناء الليل تجنب الاعتماد على القيلولة لتعويض النقص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى