Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة

تأكيد فوز المعارضة البولندية رسمياً في الانتخابات التشريعية

أكدت اللجنة الانتخابية البولندية الثلاثاء فوز المعارضة المؤيّدة لأوروبا في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد والتي أنهت ثماني سنوات من حكم حزب القانون والعدالة القومي الشعبوي.

اعلان

ووفقاً للنتائج الرسمية الكاملة، يتصدّر حزب القانون والعدالة التصويت في مجلس النواب بنسبة 35,38 في المئة، لكن من دون أغلبية، في حين حصل الائتلاف المدني بزعامة دونالد توسك على 30,7 في المئة من الأصوات، وحلفاءه في “الطريق الثالث” (ديمقراطي مسيحي) على 14,40 في المئة، وفي اليسار على 8,61 في المئة.

ومن حيث عدد المقاعد في مجلس النواب التي تبلغ 460 مقعداً، حصل حزب القانون والعدالة على 194 مقعداً مقابل 248 للأحزاب الثلاثة المؤيّدة لأوروبا. وحصل حزب الاتحاد الكونفدرالي اليميني المتطرف على 18 مقعداً (7,16 في المئة من الأصوات).

كذلك، فازت المعارضة بأغلبية مريحة في مجلس الشيوخ، حيث حصلت على 66 من أصل 100 مقعد.

ووصلت نسبة المشاركة إلى مستوى قياسي في تاريخ بولندا ما بعد الشيوعية، حيث بلغت 74,38 في المئة.

ويُعتبر الاستفتاء على المسائل المتعلّقة بالهجرة والاقتصاد الذي نظمه حزب القانون والعدالة في يوم الانتخابات وقاطعته المعارضة، باطلاً ذلك أنّ نسبة المشاركة بلغت 40,91 في المئة فقط بدلاً من النسبة المطلوبة (50 في المئة).

وبعد الإعلان الرسمي عن النتائج، يبقى على الرئيس أندريه دودا الدعوة لعقد الاجتماع الأول للبرلمان الجديد، في موعد لا يتجاوز ثلاثين يوماً، وتكليف شخص بمهمة تشكيل الحكومة الجديدة.

ولا يحدّد القانون البولندي من يجب أن يكون الشخص الذي سيشكّل الحكومة. بالتالي، سيختار رئيس الدولة بين مرشّح من الحزب الرئيسي الممثل في البرلمان الجديد، وهو في هذه الحالة حزب القانون والعدالة المقرّب منه ولكنّ يبدو أنّ ليست لديه فرصة لتشكيل ائتلاف أغلبية، أو شخص من المعارضة التي أعلنت رغبتها في تشكيل حكومة ائتلافية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى