Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
افريقيا

6 نقاط رئيسية من المحادثات الوزارية لدول شرق أفريقيا في زنجبار

اختتم وزراء خارجية مجموعة شرق أفريقيا والمسؤولون عن مجموعة شرق أفريقيا اجتماعا أمس الاثنين بزنجبار في تنزانيا، ناقش الأزمة الأمنية في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، من بين موضوعات أخرى.

وشارك في الاجتماع وزير الخارجية والتعاون الدولي الرواندي أوليفييه ندوهونجيريه، ووزير الدولة المسؤول عن التعاون الإقليمي جيمس كاباريبي، ونائبة وزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية غراسيا يامبا كازادي، ووزير خارجية تنزانيا يناير ماكامبا، ووزير خارجية بوروندي ألبرت شينجيرو.

وحضر الاجتماع أيضا وزير شؤون مجموعة شرق أفريقيا من جنوب السودان، ورئيس مجلس وزراء مجموعة شرق أفريقيا دينغ ألور كول، ورئيس مجلس الوزراء الكيني ووزير شؤون الخارجية والمغتربين موساليا مودافادي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الصومالي المسؤول عن مجموعة شرق أفريقيا علي محمد عمر، وممثل أوغندا النائب الأول لرئيس الوزراء ووزيرة شؤون مجموعة شرق أفريقيا ريبيكا كاداجا، والأمين العام لمجموعة شرق أفريقيا فيرونيكا ندوفا.

متمردو إم 23 في كيبومبا بمقاطعة كيفو في الكونغو الديمقراطية (رويترز)

وفيما يلي النقاط الرئيسية التي تم التوصل إليها في الاجتماع، الذي ناقش فيه الوزراء الوضع الحالي للسلام والأمن والعلاقات بين الدول، ووضع عملية التكامل في مجموعة شرق أفريقيا، وفقا للبيان الختامي الصادر أمس.

أزمة الكونغو الديمقراطية

وأشار الوزراء بقلق إلى تدهور الوضع الإنساني والأمني ​​في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، وأعربوا عن تقديرهم للهدنة الإنسانية بين متمردي حركة إم 23 والجيش الكونغولي، والتي تفاوضت بشأنها حكومة الولايات المتحدة الأميركية، وأوصوا بتمديد الهدنة إلى أجل غير مسمى.

واعترف الوزراء بأن الطريق العملي لتحقيق السلام والأمن المستدامين في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية يمر عبر عملية سياسية، وأوصوا بعقد قمة لرؤساء دول مجموعة شرق أفريقيا لتنشيط المسار السياسي لعملية نيروبي، التي تقودها مجموعة شرق أفريقيا بالتنسيق المتبادل مع عملية لواندا.

عمليات دعم السلام بمجموعة شرق أفريقيا

وأشار الوزراء إلى الحاجة إلى إضفاء الطابع المؤسسي على عمليات دعم السلام في جماعة شرق أفريقيا، واتفقوا على ضرورة الإسراع بإبرام اتفاق الدفاع المشترك للمجموعة، وتفعيل مجلس الوزراء المعني بالسلام والأمن لضمان التوجيه في الوقت المناسب بشأن مسائل السلام والأمن.

الاجتماعات الوزارية للكونغو ورواندا وبوروندي

وأحاط الوزراء علما بحالة العلاقات بين الدول والتأثير السلبي على أجندة التكامل، وشجعوا الدول الشريكة على استخدام الأطر الحالية المنصوص عليها في معاهدة إنشاء مجموعة شرق أفريقيا لمعالجة النزاعات بين الدول.

خارطة رواندا وبوروندي (الجزيرة)

ولتحقيق هذه الغاية، اتفق وزراء رواندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية على الاجتماع في أقرب وقت ممكن في إطار عملية لواندا.

وسيجتمع وزيرا رواندا وبوروندي بحلول 31 أكتوبر 2024، لمناقشة القضايا العالقة التي تؤثر على علاقات البلدين الثنائية.

تنفيذ ركائز مجموعة شرق أفريقيا

واستعرض الوزراء حالة تنفيذ ركائز التكامل الأربع، وشددوا على الحاجة إلى إظهار الالتزام السياسي وحسن النية، لضمان تحقيق أهداف كل ركيزة.

مساهمة الدول الأعضاء والمتأخرات

وناقش الوزراء القيود المفروضة على تمويل المجتمع والمتأخرات، وأوصوا بدفعها في أقرب وقت ممكن من قِبل الدول الشريكة.

وناقشوا آلية تمويل مستدامة، وأوصوا بدراستها في اجتماع مشترك لوزراء المالية ومجموعة شرق أفريقيا والشؤون الخارجية لاستكشاف خيارات إضافية للتمويل.

وأشار الوزراء إلى نموذج التمويل الذي اعتمدته القمة العادية الثالثة والعشرون في نوفمبر 2023.

تعديل معاهدة مجموعة شرق أفريقيا

كما أخذ الوزراء علما بالحاجة الملحة لاستكمال عملية تعديل معاهدة إنشاء مجموعة شرق أفريقيا، وتقديم تقرير إلى القمة وفقا لذلك، كما اتفقوا على الإسراع في إدخال تعديلات على عملية اتخاذ القرار والنظام الداخلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى